Friday, December 15, 2006

اولاد حارتنا

اولاد حارتنا

الناس تحملوا البغي في جلد ،ولاذوا بالصبرواستمسكوا بالامل، وكانوا كلما اضر بهم العسف قالوا: لابد للظلم من
اخر،ولليل من نهار ولنرين في حارتنا مصرع الطغيان ومشرق النور والعجائب"
هذه حكايه حارتنا، او حكايات حارتنا وهو الاصدق،لم اشهد من واقعها الا طوره الاخيرالذي عاصرته،ولكني سجلتهاجميعا كما يرويهاالرواهوما اكثرهم جميع ابناء حارتنا يروونهذه الحكايات يرويها كل كما يسمعها في قهوه حيه اوكما نقلت اليه خلال الاجيال،ولا سند لي فيما كتبت الا هذه المصادر، وما اكثر المناسبات التي تدعو الي ترديد الحكايات كلما ضاق احد بحاله،او ناء بظلم او سوءمعامله اشار الي البيت الكبيرعلي راس الحاره من ناصيتها المتصله بالصحراء،وقال في حسره هذا بيت جدنا،جميعنا مناصله ونحن مستحقوا اوقافه فلماذا نجوع وكيف نظلم؟ثم ياخذ في
قص القصص و الاستشهاد بسير ادهم وجبل ورفاعه وقاسم من اولاد حارتنا الامجاد

مقطع من افتتاحيه اولاد حارتنا

نجيب محفوظ

:معلومات الكتاب

المؤلف:نجيب محفوظ

الحجم:1.593 ميجا بايت

pdf:نوع الملف

تحميل




0 Comments:

Post a Comment

<< Home