Friday, December 15, 2006

موسم الهجره الي الشمال

موسم الهجره الي الشمال

العالم فجأةً انقلب رأساً على عقب . الحب ؟ الحب لا يفعل هذا . إنه الحقد . أنا حاقد و طالب ثأر و غريمي في الداخل و لابد من مواجهته . ومع ذلك ما تزال في عقلي يقية تدرك سخرية الموقف . إنني أبتدئ من حيث انتهى مصطفى سعيد , إلا أنه على الأقل قد اختار و أنا لم أختار شيئاً . قرص الشمس ظل ساكناً فوق الأفق الغربي زمناً ثم اختفى على عجل . و جيوش الظلام المعسكرة أبداً غير بعيدة وثبت في لحظة و احتلت الدنيا . لو أنني قلت لها الحقيقة لعلها لم تكن تفعل ما فعلت . خسرت الحرب لأنني لم أعلم و لم أختر . و وقفت زمنا طويلاً أمام باب الحديد . أنا الآن وحدي , لا مهرب لا ملاذ , لا ضمان . عالمي كان عريضا في الخارج , الآن قد تقلص و ارتد على أعقابه حتى صرت العالم أنا و لا أحد غيري .
أين الجذور الضاربة في القدم ؟ أين ذكريات الموت و الحياة ؟ ماذا حدث للقافلة و القبيلة ؟ أين راحت زغاريد عشرات الأعراس و فيضانات النيل و هبوب الريح صيفا ً و شتاءً من الشمال إلى الجنوب ؟ الحب ؟ الحب لا يفعل هذا . إنه الحقد . ها أنذا أقف الآن في دار مصطفى سعيد أمام " باب الحديد ", باب الغرفة المستطيلة المثلثة السقف الخضراء النوافذ . المفتاح في جيبي و غريمي في الداخل على وجهه سعادة شيطانية لا شك ؟ أنا الوصي و العاشق و الغريم...."



مقطع من روايه موسم الهجره الي الشمال
الطيب صالح


:معلومات الكتاب
المؤلف:الطيب صالح

الحجم:5.63ميجا بايت

PDF:نوع الملف

تحميل

عابر سرير

عابر سرير

كما ترى.. ثمة حكمة لا تبلغها إلا في عز وحدتك وغربتك, عندما تبلغ عمراً طاعناً في الخسارة. تلزمك خسارات كبيرة لتدرك قيمة ما بقي في حوزتك, لتهون عليك الفجائع الصغيرة. عندها تدرك أن السعادة إتقان فن الاختزال, أن تقوم بفرز ما بإمكانك أن تتخلص منه, وما يلزمك لما بقي من سفر. وقتها تكتشف أن معظم الأشياء التي تحيط بها نفسك ليست ضرورية, بل هي حمل يثقلك. ولأنني وصلت إلى هذه القناعة قررت أن أبيع جميع لوحاتي. حتى اللوحة الأحب إلى قلبي عرضتها للبيع, وضعت عليها إشارة توهم أنها محجوزة, في الواقع, أنا حجزتها خشية أن يشتريها من ليس أهلاً لها. إنها الوحيدة التي يعنيني أ، أعرف لمن ستكون. هل ستعلق على جدار قلب, أم على حائط بيت.
في النهاية, عندما تبدأ في الاختزال تكتشف أن عمرك كله قد يختصر في إنجاز واحد. أما الأكثر ألماً, فأن تترك إنجاز
عمرك لقريب لا يقدر قيمته. يرثه منك بحكم صلة الدم لا صلة الفن.



مقطع من روايه عابر سرير
احلام مستغانمي


:معلومات الكتاب

المؤلف:احلام مستغانمي

KBالحجم:593

WORD:نوع الملف

تحميل

اولاد حارتنا

اولاد حارتنا

الناس تحملوا البغي في جلد ،ولاذوا بالصبرواستمسكوا بالامل، وكانوا كلما اضر بهم العسف قالوا: لابد للظلم من
اخر،ولليل من نهار ولنرين في حارتنا مصرع الطغيان ومشرق النور والعجائب"
هذه حكايه حارتنا، او حكايات حارتنا وهو الاصدق،لم اشهد من واقعها الا طوره الاخيرالذي عاصرته،ولكني سجلتهاجميعا كما يرويهاالرواهوما اكثرهم جميع ابناء حارتنا يروونهذه الحكايات يرويها كل كما يسمعها في قهوه حيه اوكما نقلت اليه خلال الاجيال،ولا سند لي فيما كتبت الا هذه المصادر، وما اكثر المناسبات التي تدعو الي ترديد الحكايات كلما ضاق احد بحاله،او ناء بظلم او سوءمعامله اشار الي البيت الكبيرعلي راس الحاره من ناصيتها المتصله بالصحراء،وقال في حسره هذا بيت جدنا،جميعنا مناصله ونحن مستحقوا اوقافه فلماذا نجوع وكيف نظلم؟ثم ياخذ في
قص القصص و الاستشهاد بسير ادهم وجبل ورفاعه وقاسم من اولاد حارتنا الامجاد

مقطع من افتتاحيه اولاد حارتنا

نجيب محفوظ

:معلومات الكتاب

المؤلف:نجيب محفوظ

الحجم:1.593 ميجا بايت

pdf:نوع الملف

تحميل